الكورال السيبيري الروسي يحيي حفلاً فنياً بدار الأسد للثقافة والفنون بدمشق

by [email protected]

أحيا فريق الكورال الوطني الأكاديمي السيبيري الروسي الشعبي حفلاً فنياً في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق قدم خلاله أغاني

شعبية روسية راقصة وبعض المعزوفات التي عكست التراث والفلكلور الروسي.

وقدمت الفرقة المؤلفة من 79 فناناً روسياً فقرات غنائية ولوحات فنية راقصة تعكس الثقافة السيبيرية للجمهور الذي ضم أفراداً من

الجالية الروسية في سورية.

وسبق الحفل معرض فني تضمن لوحات وصور متنوعة لمناطق سياحية في سيبيريا تعكس الحياة والطبيعة.

رئيسة الجالية الروسية في سورية آنا ستاسييا أشارت إلى أن الكورال عكس التراث الشعبي الروسي والحياة اليومية للسكان

وقصص الحب وغيرها من خلال اللباس الفلكلوري الذي تنوع خلال العرض وكلمات الأغاني منوهة بالروابط الثقافية المشتركة بين

الشعبين الروسي والسوري وأن هذه الحفلات تؤدي إلى زيادة التبادل الثقافي بين البلدين.

You may also like