التنوير في مواجهة الخرافة .. محاضرة في المحطة الثقافية بجرمانا

by [email protected]

أقام فرع ريف دمشق لاتحاد الكتاب العرب والمحطة الثقافية في جرمانا محاضرة تناولت دور التنوير والوعي والثقافة في مواجهة الجهل

والخرافات التي أثرت على واقع الأمة العربية في العصر الراهن.

المحاضرة التي قدمتها الباحثة هيام نحلة طرحت فيها البحث والتنظير التضليلي والتنجيم والنفاق والخطابات المشحونة بالطائفية وتوسع

دائرة الفشل العقلاني والشعوذة والدجل التي كان لها دور فيما يسمى بالربيع العربي وإنتاج المؤامرة الإرهابية على سورية.

ورأت المحاضرة أنه لابد من تجاوز الموروث السلبي وإحلال الجديد بدلاً منه وإحداث قطيعة مع الأوهام والتضليلات المؤدلجة وذلك خلال

التنوير الذي يعتبر حالة جرأة على استخدام العقل.

وقالت الأديبة ديمة البني إن المحاضرة قيمة تحدثت عن الفكر الإقصائي الأحادي الذي لا يحترم الاختلاف ويعاديه لكن ضرورة أن نمتلك

الوعي وإرادة التغير وضرورة وأضافت البني الخروج من المأزق يقتضى أن نفكر بطريقة مختلفة بحيث نفكك ما يستوطن عقولنا من

المقولات المستهلكة والثوابت المتحجرة والمعارف الميتة والرؤى الطوباوية والمفاهيم الساذجة حول التاريخ والتقدم والعقلانية والنهضة

والاستنارة والإنسانية فضلاً عن التحرر من وصايتنا النخبوية الفاشلة على شؤون المجتمع والأمة والبشرية

رئيس فرع دمشق لاتحاد الكتاب الناقد الدكتور غسان غنيم الذي عرف بالباحثة وداخل في بعض النقاط المهمة في المحاضرة داعياً إلى

ضرورة استبدال الخلافات بالثقافة والمحبة والتفاهم الواعي.

أشارت الأديبة عبير نادر رئيسة المحطة الثقافية في جرمانا إلى أهمية المحاضرة التي تصدت إلى ما يشغل المجتمع من دجل وتضليل ولا سيما التنجيم وخرافاته.

You may also like