في سورية.. بيان حكومي حول لواء إسكندرون

by [email protected]

أكد مجلس الشعب السوري أن لواء إسكندرون جزء لا يتجزأ من التراب الوطني، وأن السوريين سيبذلون الغالي والنفيس حتى يعود الحق

السليب إلى أصحابه.

وأضاف بيان لمجلس الشعب السوري في الذكرى الثانية والثمانين لاحتلال تركيا للواء إسكندرون: “اللواء السليب جزء لا يتجزأ من التراب

السوري، والسوريون سيبذلون الغالي والنفيس حتى يعود الحق السليب إلى أصحابه، ومصرون على استعادة كامل الأراضي المغتصبة

وتحقيق النصر المؤزر بهمة رجال الجيش العربي السوري”.

ويقع لواء اسكندرون على خليج اسكندرون وخليج السويدية في الزاوية الشمالية الشرقية للبحر الأبيض المتوسط، وكان سابقا في أقصى

شمال غربي سوريا.

ويتصل من الشرق والجنوب الشرقي بمحافظتي إدلب وحلب، ومن الجنوب بمدينة اللاذقية، ومن الشمال بمحافظة غازي عنتاب التركية،

وهو الآن في جنوب تركيا.

ضمته تركيا عام 1939 بعد أن “تنازلت” لها عنه فرنسا أيام احتلالها سوريا، واعتبرته محافظة تركية، وأطلقت عليه اسم “محافظة هاتاي”.

وهو يتكون من 6 مدن رئيسية هي: أنطاكيا (عاصمة المحافظة)، واسكندرون، وأوردو، والريحانية، والسويدية، وأرسوز.

You may also like